القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص درس العالم غداة الحرب العالمية الأولى بالدرجة المغربية


ملخص درس العالم غداة الحرب العالمية الأولى  بالدرجة المغربية 

ملخص-درس-العالم-غداة الحرب-العالمية-الأولى-بالدرجة المغربية

• مرحبا بك في مدونة مول التلاخيص بإدن الله اليوم ضمن سلسلة شرح الدروس بدارجة المغربية سوف نقدم لكم شرح لأول درس في السنة التانية بكالوريا لشعب الأدبية في مادة الإجتماعيات والدي بعنوان العالم غداة الحرب العالمية الأولى ولكي تترسم عنداك فكرة واضخة حول هدا الدرس ندعوك لقراءة هدا الملخص الدي أعددنه لكم بالدرجة المغربية من أجل إصال الفكرة بأسهل الطريقة إدن شرح هدا الدرس هو كتالي

مقدمة
أول حاجة هدا الدرس غدي تعرفو فيه مجموعة من الأمور لي هي
المحور الأول: إنعقاد مؤتمر الصلح سنة 1919 وتوقيع معاهدات السلم .
المحور الثاني التحولات الترابية والسياسية لأوربا ما بعد الحرب العالمية الأولى. 
المحور التالت تغير المكانة الاقتصادية العالمية لأوربا بعد الحرب العالمية الأولى.



إدن باش نفهمو هدا درس غدي نحداد لكم السياق ديالو هدا الدرس كيدخلو في سياق الفترة ملي سلات الحرب العالمية الأولى، والنتائج ديال هدا الحرب هي لغدي تنتج لينا كل الأمور لغدي نتعرفو عليها في هدا الدرس إدن من بين الأسئلة التي يمكن لينا طرحوها باش نفتتحو الدرس هي
  ماهي أهم النتائج الإقتصادية والسياسية التى ترتبت عن الحرب العالمية الأولى؟
وماهي نتائج هده الحرب على خريطة العالم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدولية ؟

إدن من بعد هدا المقدمة غدي نتقلو للمحور الأولى في هدا الدرس والدي يحمل عنوان





المحور الأول: إنعقاد مؤتمر الصلح سنة 1919 وتوقيع معاهدات السلم
المحور الأول: إنعقاد مؤتمر الصلح سنة 1919 وتوقيع معاهدات السلم

أولا: انعقاد مؤتمر الصلح بفرساي 1919

لي خصكوم تعرفو في هدا المحور هو أن من بعد مسلات الحرب العالمية الأولى ونتصرات فيها دول الوفاق لي هي "إنجلترا و فرنسا ورسيا وإيطاليا و الولايات المتحدة الامريكية " على دول التحالف لي كتمثل في دولة ألمانيا و النمسا المجر و الإمبراطورية العثمانية هدا الهزمة ديال عدا الدول خلفات لهم واحد الخسائر كبيرة بزااف من الناحية البشرية والمادية أيضا ، ونعم أسدي باش وقفو هدشي نضو درو مؤتمر في باريس تحديدا "بقصر فرساي" بطبعة الحال حضر فيه ممتلي الدول الأربعة الكبرى المنتصرة بنسبة فرنسا حضر كليمانصو أما بريطانيا متلها لويد جورج أما الولايات المتحدة الامريكية كما كنعرفو متلها ويلسن أما إيطاليا فمتلها أورلاندو من جهة الدول المنهزمة فكنلاحضو عدم تواحد أي دولة بالإضافة إلي غياب روسيا في هدا المؤتمر والسبب هو التورة البوليفية لي كانت عندها ، تاني حاجة بخصوص هدا المؤتمر هي أنا هدا خوتنا لي ريحو على طبلة هدا المؤتمر دخل التخلويض بنتهوم ومتفقوش فمتلا فرنسا بغات تفرض أقصى العقوبات على ألمانيا ، أما بريطانية كانت قانعة شوية بغات غير تخلق واحد توازن بنتهم ، أما واحد إطاليا أسدي فبغات من خلال هدا المؤتمر أنها تسترجع أراضي ديلها من النمسا لي خدتها ليها أما العملاقة تع الولايات المتحدة الامريكية فقال لهم ويلسن أنه خصنا نعيدو النضر في العلاقات الدولية وهدشي من خلال أربعة عشر مبدأ من بين هدا المبادىء تجنب الديبلوماسية السرية وعطو للشعوب الحق في تقرير المصير ديلها وأيضا تحرير المبادلات التجارية الدولية ودرو أيضا وحد المنضمة سمتها عصبة الأمم لغدي تكون المهمة ديلها هي تحقيق السلم العالمي ،
هدا بختصار أبرز الأفكار لي كينة في أولا صغيرة من هدا المحور دبا غدي نتقلو لتانيا صغيرة من هدا المحور لي غدي نتعرفو فيها على شروط تع معاهدة السلم

ثانيا: توقيع معاهدات السلم وشروطها القاسية:

إدن الفكرة المحورية لهدا المحور هي أن في داك المؤتمر لي سبق شرحتو لكم توقعات فيه مجموعة من المعاهدات لي إمكن نقلو عليها أنها معاهدات قاسية بطبعة الحال على الدول المنهزمة في الحرب من بين هدا المعاهدات كنلقاو :

المعاهدة الأولى: معاهدة سان جرمان 

هدا المعاهدة تفرضات على النمسا كفاش تفرضات تفرضا عليها بأنها فصلوها على المجر وأبضا حيدو ليها أراضي عطوها لبولونيا وتشكوسلوفاكيا ورسيا منساوش أيضا أنها تفرضات عليها واحد الغرمات باهضة منعوها أيضا من التجنيد والتسلح وقترفو أيضا بستقلال القوميات السلافية لي كانت تحت الحكم ديلها .

المعاهدة التانية : هي معاهدة نويي 

هدا المعاهدة تفرضات على بلغاريا ومعادة خرى كان البنود ديلها تقطع أراضي من المجر سمتها معاهدة تريانون هدا الأراضي عطوها لصربيا وروسيا واليونان .

المعاهدة التالتة :هي معاهدة فرساي:

هدا المعاهدة إمكن نقلو أنا من المعاهدات المهمة في هدا المؤتمر لي كانت ليها نتائج مهمة ، بكل بساطة فهدا المعاهد تفرضات على ألمانيا وتفرضات عليها فيها عقوبات قاسية شوية بحيث أن فرانسا لي كانت حاقدة عليها حيدات ليها منطقتي "الألزازس واللورين وحيدات ليها أراضي وعطتها بولونيا وتشكوسلوفاكيا وروسيا ومشاو ليها أيضا المستعمرات لي كانت تحت السيطرة ديلها أما لمشينا نشفو المجال العسكري غنلقاو أنها تمنع عليها التسلح والتجنيد وحيدو ليها سلاح أما الجانب الإقتصادي حيدو ليها واحد جوج منطقات صناعية مهمة هي " السار والراين هدا جوج مناطق مهمين حيت فهم المعادين ومصادر الطاقة بطبعة الحال ولات تحت السيطرة والإشراف تع ختنا فرنسا موقفوش هدا العقوبات حد هنا بل أيضا فرضو عليها أنها تخلص غرامات كبيرة وتحمل مسؤلية تع تكاليف الحرب .

أما لمشينا عند الإمبراطورية العثمانية فغدي نلقاو أنها حتيها تفرضات عليها واحد المعاهدة سمتها
سيفر هي نشرحها دبا

المعاهدة الربعة : معاهدة سيفر:

كما قلنا هدا المعاهدة تفرضات على الإمبراطورية العثمانية ولي تضمنات أنها حيدو ليها أراضي وعطوها لليونان و صربيا منساوش

إدن هدا أبرز الأفكار بخصوص أولا كبيرة من هدا الدرس دبا غدي نتقلو نشرح ليكم الأفكار لي كينة في تانيا كبيرة من هدا الدرس ولي هي بعنوان

 المحور الثاني التحولات الترابية والسياسية لأوربا ما بعد الحرب العالمية الأولى:
المحور الثاني التحولات الترابية والسياسية لأوربا ما بعد الحرب العالمية الأولى


هدا المحور حتى هو كينقاسم لجوج فقرات نبداو بالفقرة الأولى لي هي :

التحولات الترابية لأوربا ما بعد الحرب العالمية الأولى:

إدا أول تحولات غدي نبداو بها هي التحولات الترابية ولي إمكن نقلو أنا أنها كتمثل في داك تفكك لي وقع الإمبراطورية العثمانية والنمسا المجر هدشي أدى إلى ظهور واحد دوال جداد بحال "يوغوسلافيا وبولونيا وتشيكوسلوفاكيا" وأيضا الدول لي نتصرات
توسعات الرقعة الجغرافية تعها مثلا 'فرنسا خدات مطقتي الألزاس واللورين كما قلت لكم من قبل أما أما أراضي الإمبراطورية العثمانية فقسمتها كل من اليونان وصربيا بالإضافة إلى أن روسيا توغلت في أوروبا الشرقة ودات الإتحاد السوفياتي، أما بريطانيا فتوسعات المستعمرات ديلها .

دبا غدي نتقلو للفقرة التانية من هدا المحور ول يهي بعنوان

التحولات السياسية لأوربا ما بعد الحرب العالمية الثانية:


إدن من بعد متعرفنا على التحولات الترابية دبا غدي نعرفكم على التحولات السياسية أشنهيا ، إمكن لينا نلخص تحولات السياسية في النقطة التالية :

توقعات مجموعة من الإتفاقيات لي كانت قاسية على الدول المنهزمة ، أيضا ولا عندنا واحد نضظام جديد كينافس النظام تع الولايات المتحدة الامريكية ولي هو بطبعة الحال الإتحاد السوفياتي بنظام تعو الإشتراكي ، وهنا بدات التيرات الإشتراكية كتزاد هي والحركات القومية والإنفصالية لي كانت تحت الإستعمار حيت ستافدات من داك البلان تع حق الشعوب في تقرير مصرها ، وأيضا ولات عدنا عصبة الأمم لي بغات تكون هي لي تكلف بحفظ السلم الدولي وحل النزاعات بين الدول لي في الأخير غدي فشل في هدا المهمة ، وأيضا تحرير المادلات التجارية الدولية .
دبا غدي نتقلو للمحور الأخير من هدا الدرس ولي هو بعنوان

 المحور التالت تغير المكانة الاقتصادية العالمية لأوربا بعد الحرب العالمية الأولى:


المحور التالت تغير المكانة الاقتصادية العالمية لأوربا بعد الحرب العالمية الأولى


أول فقرة غدي نشرحها لكم هي

تراجع المكانة الاقتصادية لأوربا بعد الحرب العالمية الأولى:

الفكرة تع هدا الفقرة بكل سهولة هي أن أوروبا تضررات حيت ولات التكاليف الحرب كانت غالية عليها وضعفتها وفقدات الأسواق التقلدية ديلها في أسيا وأمركيا ، وهدشي كانت عدو نتائيجة سلبية على المستعمرات لي كانت تبعة ليها ولات غير كتقطع منها أي حاجة بان ليها فيه الرباح وأيضا ولات القروض ديلها كبيرة عند الولايات المتحدة الامريكية، هدا كامل كان السبب ديالو أن أوروبا خسرات بزااف ماديا وإقتصاديا وتدمرات الأراضي الفلاحية والمصانع وحتى البنيات التحتية ديلها والمدن والقرى في الحرب العالمية الأولى لي كانت دخلة فيها ، كما قلنا ملقات غير باش تجيب الفلوس إلا من خلال إستنزاف ثروات ديال المستعمرات ديلها وتسلف من أمركيا وهدشي غدي خلي المكانة الإقتصادية ديلها تراجع في العالم
أما لمشينا للفقرة التانية لغدي نشفو فيها

التحولات الاقتصادية في العالم:

في هدا الفقرة غدي نهدرو على التحولات الإقتصادية لي وقعات في العالم ولي هي أنه بانت عدنا مجموعة من القوى الإقتصادية الجديدة ولي هي اليابان بالإضافة للولايات المتحدة الامريكية منساوش حتى الإتحاد السوفياتي ، هدا القوميات جداد ولات كتحقق واحد نمو في الإنتاج والإقتصاد ديلها أما المستعمرات مساكن زادت تدهورات الأحوال ديلها كما سبق قلت لكم بسباب إستنزاف ثروات ديلها من طرف أوروبا

مقالة مقترحة
ملخص درس الضغوطات الإستعمارية على المغرب خلال القرن 19 بالدارجة


خاتمة:
إلى هنا سيداتي يادتي نكن وصلنا للخاتمة تع درس ديلنا لي إمكن نقلو فيها أن حتى واحد ملقيها كيف بغها 😅 من غير الله ، فالعالم فاش كال الحمد الله سلينا من الحرب وبدات كل دولة كتقاد الأوضاع ديلها وكتداوي الجراح ديلها من أثار تع الحرب العالمية الأولى لي عشتها حتى نعم أسي خرجات ليه واحد أزمة إقتصادية من جنب ضربات مجموعة من دول والأنضمة الدموقراطية وتسببات ليها في مجموعة من الخسائر كبيرة من جديد ، وهدشي لغدي نتعرفو عليه في الدرس القادم إن شاء الله لغدي تلقاه حتى هو مشروح بنفس الطريقة.



لا تنسى مشاركتنا برأيك حول شرح هدا الدرس في تعليق أسفل هدا الموضوع ، وإن كان لديك أي سؤال يمكن وضعه في التعليق أيضا سوف نكن سعداء بالإجابة علية .
وإدا أردت الإحتفاض بنسخة من هدا الشرح فيمكنك تحمله من خلال الضغط على رابط تحميل هدا





شكراا لك على حسن تتبعك للموضوع حتى الأخير ❤




تعليقات