القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص درس الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات الليبرالية بالدرجة


ملخص درس الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات الليبرالية بالدارجة المغربية

ملخص درس الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات الليبرالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 في شرح اليوم بإدن الله غدي نقدم لكم من سلسلة شرح الدروس بالدرجة ملخص درس الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات الليبرالية هدا الملخص سوف يكون بالدرجة المغربية من أجل تسهيل فهم هدا الدرس وإصال المعلومة بأسهل طريقة، إدن قبل منتطرق لمقدمة الدرس غدي نعطم أولا بعا وحد الفكرة عامة على أشنو لي غدي تقرا في هدا الدرس إدن هدا درس كينقاسم لثلاث محاور وهي

المحور الأول: أسباب الثورة الروسية والمراحل التي مرت بها
المحور الثاني : مشاكل الدولة الاشتراكية وخطوات البناء الاشتراكي

المحور الثالث :  أزمات الأنظمة الديمقراطية بين الحربين

ادن هدو هما أبرز المحاور لغدي درسوها إن شاء الله في هدا الدرس لغدي نتاتحو المقدمة ديالو كتالي
مقدمة
سياق هدا درس هو ملي خرج العالم من الحرب العالمية الأولى بداو ناس كيحولو إنساو المعنات والدمار لي عشه بسباب هدا الحرب نعام سي ناضت واحد الثورة في روسيا في عام 1917 وبدات واحد الأزمات في الأنظمة الديموقراطية الليبرالية ، دبا سؤال لي واضح غدي طرحو أي واحد هو ماهي الأسباب التي أدت لقيام الثورة الروسية وأشنعيا المراحل لي مرات منها ؟
أيضا أشنهيا الأزمات لي وقعات في الديمقراطيات الليبرالية ؟
وأيضا أشنهيا مشاكل الدولة الروسية الإشتراكية وخطوات بنائها ؟
هده هي أبرز الأسئلة لي إمكن نطروحها باش نفتتحو هدا الدرس بقا متبع معيا مزيان غدي نشرح لك هدشي كامل بطريقة ساهلة نبداو بالمحور الأولى لي العنوان ديالو

المحور الأول: أسباب الثورة الروسية والمراحل التي مرت بها


إدا كما كتلاحضو من هدا العنوان غدي نهضرو على جوج حوايج أولا أسباب تع الثورة وتانيا مراحل ديلها نبداو بأول حاجة

أولا: قامت الثورة الروسية لأسباب إجتماعية وإقتصادية وسياسية:


إدن كتعدد الأسباب لي نوضات لينا هدا الثورة من بن هدا الأسباب :
الظروف الاجتماعية: إمكن نلخصو هدا الدروف في أن المجتمع الروسي كان واحد مجتمع طبقي كيسطر عليه كبار تع الملاك والنبلاء والكولاك وأيضا رجال الدين ، أما من جهة الشعب فكانو مقهورين والمعظم ديلهوم فقراء كيعانو الألم من الحرب لي وقعات هدي هي الفكرة الرئسية بنسبة لهدا السبب دبا ندزو لسبب التاني

الظروف الاقتصادية:
بنسبة لظروف الإقتصادية نعم أسي روسيا كانت بلد زراعي كيعاني من ضعف الإنتاج من الناحية الإقتصادية والصناعية ونتشرات فيه البطالة بسباد داك نزيف تع الثروات لي وقع ليها في الحرب في سلاح وتوفير المؤنونة والعتاد للجيش .

أما الظروف السياسية : إمكن نقلو أن النظام كان نظام ملكي مستبد كيحتكر فيه النبلاء والكولاك السلطة مكان حتى واحد مسوق للهموم تع الشعب هنا غدي تبان عدنا واحد معارضة سرية عنيفة وتأسيس فلاديمير إيليتش أوليانوف (لينين) أسس الحزب المالي الإشتراكي الديمقراطي .....

دبا غدي ندزو لمراحل هدا الثورة

ثانيا: مراحل الثورة الروسية


مرت الثور الروسية بجوج مراحل
المرحلة الأولى:
المرحلة لولة كامثل في ثورة فبراير 1917 في هدا ثورة ناضت واحد مظاهران شعبية كبيرة كان شعار ديلها الخبز ورفض البيروقراطية ودعوة لتوقيف الحرب ، هنيا غدي طر القيصر نيقولا التاني أنه إحيد من العرش ، بهدا تشكلات واحد الحكومة مؤقتة هدا الحكومة بورجوازية بزعامة الحزب الدستوري الديمقراطي برئاسة كرينيكي ، ووعدات الشعب بزااف تع الأمور من بنتها الإنسحاب من الحرب ومحاربة البطالة والفقر والمساواة .

دبا غدي نتقلو للمرحلة الثانية لهدا الثور

المرحلة الثانية لثورة روسيا :

هدا المرحلة الثانية هي تورة أكتوبر 1917 ، هي ثورة تزعمها لينين وكتسمى أيضا بثورة البولشيفية هدا ثورة درها هدا السيد حيت شاف بلي الحكمة موفاتش بدوك الوعود لعطتها لشعب ، هنيا غدي تشكل عدنا حكومة جديدة برئاسة تع لينين لغدي إقوم بمجموعة من الإجراءات من بنها :

• غدي إحيد الأراضي لكبار الملاك وغدي وزعها على صغار الفلاحين
• أيضا غدي نساحب من الحرب بمعاهدة بريست ليتوفسك
• وأيضا غدي كلف العمال بلي هوما لي تكلفو بمراقبة المصانع
• وغدي أكد على أن الشعب هو لعنو الحق في أنه قرر المصير ديالو
المهيم هد هي أبر الأفكار بخصوص المحور الأول دبا غدي نمشاو لمحور الثاني لي بعنوان


المحور الثاني :  مشاكل الدولة الاشتراكية وخطوات البناء الاشتراكي


إدن كما هو واضح في العنوان غدي نهدرو على مشاكل تع الدولة الإشتراكية

أولا: الحرب الأهلية 1918-1922


أول مشكلة وجهتها هي الحرب الأهلية لي وقعات في مابين سنة 1922-1918 ، لي الأساس ديلها هي كبار الملاك والبرجوازية لي مكانش عجبها الحال وعونتها شي نظم رأسمالية لي مكانتش بغا دولة تقدم إدن بان عدنا واحد الجيش سمتو الجيش الأبيض لي عارض الحكومة الإشتراكية وحاول أنه إطيحها بأنه إدخل في مواجهة مع الجيش الأحمر لي كان أسسو لينين غير من الفلاحين والعمال في هدا الحرب نتصر فيه. هنا غدي توضع الأسس تع النظام الإشتراكي ، إدن هدا الفكرة هي لغدي تحولنا للمرحلة الثانية من هدا المحور ولي هي :

ثانيا: البناء الاشتراكي في عهدي لينين وستالين:


بخصوص هدا البناء تع النظام الإشتراكي فغدي قوم لينين بين سنة 1918 و 1921 واحد سياسة في الإقتصاض تعرفات بالشيوعية ومنع التجارة الحرة وأمم وسائل الإنتاج وفرض على الفلاحين أنهم دفعو الفائض تع الإنتاج ديلهم للدولة ، ولكن هدا السياسة فشلات ودهورات الوضع الإقتصادي تع البلاد ، وهنا غدي فكر في بلان تع رجع لور شوية وعاود نطالق بحال سهم ، إدن غدي رجع إخدم ببعض المبادئ تع الرأسمالية بأنه غدي سمح من جديد بالتجارة الحرة والملكية الخاصة والإنفتاح على الخارج وعدم مصادرة فائض الإنتاج للفلاحين ، وبهدشي غدي نتعش الإقتصاد تع البلاد من جديد وتحس الوضع الإجتماعي ، ولكن مسلاتش القصة هنا فافي سنة 1928 نعم أسي غدي ووصل ستالين للحكم وهو غدي عتمد على واحد الخطة سمها المخططات الخماسية وهدا المخططات هي :
أنه غدي دير مايسمى بالكولخوزات لي هي بمعنى أخر التعاونيات أيضا غدي دير تأميم الصناعة والتجارة بعدها هتم بتطوير المواصلات المهيم هدا خونا " ستالين " ملي شد الحكم طبق النظام الإشتراكي بقوة دون تساهل هدشي ساهم في تقوية الدولة .
فاش كانت روسيا كتحول تقوي رسها برسها وغدا في الطريق كانو الأنطمة الديمقراطية بدات كتدهو عندهم القضية تماك بداو كيكلو العصا شوية هدشي لغدي نتعرفو عليه في المحور الثالث والأخير من هدا الدرس ولي هو بعنوان

المحور الثالث : أزمات الأنظمة الديمقراطية بين الحربين:

في هدا المحور غدي نعرفو مجموعة من الأزمات لي وقعات للأنظمة الديمقراطية

أولا: ضعف المؤسسات الدستورية بفرنسا:

الفكرة تع هدا الفقرة هي أن فرنسا مقدراتش أنها تشكل حكومة في ظل ديك معارضة قوية لي لقتها من بنادم في وسط دولتها كتبناو النظام الإشتراكي هدشي خلال كاع المؤسسات الدستورية توقف على خدمتها أما لشفنها من النحية الإقتصادية فحتى هي وقعات في مشكل تع إنتشار البطالة وإرتفاع الديون بسباب تكاليف تع الحرب لي كانت دخلة فيها .

ثانيا: قيام النظام الفاشي في إيطاليا:


هدا الفقرة الفكرة ديلها أن في إيطاليا غدي ولي فيها النظام الفاشي لي جا من بعد جوج ثورات لولة
البروليتاريا لي فشلت والتانية كانت بزعامة ديال موسوليني في سنة 1922 ، وهدشي كامل كان بسباب الظروف الإجتماعية الصعيبة لي عشتها حيث تدهورات الحالة تع الفلاحين والعمال ونتشر الفقرة والبطالة وكترت الإحتججات في مقابل كانت البرجوازية لباس عليها ومهنيا .

أما لمشينا نشفو ألمانيا غدي نلقاو

ثالثا: قيام النظام النازي في ألمانيا:


بنسبة لألمانيا فهي عنات بسباب الفقوبات تع معاهدة فرساي لي سبق شرحتها في درس لي قبل من هدا ولي إمكن ليك ترج تشفو من هنا

مقالة مقترحة

ملخص درس العالم غداة الحرب العالمية الأولى بالدرجة

أما النحية الإقتصادية فدولة عانت من تكاليف تع الحرب والغرمات الباهضة لي خصها تدفعها وأيضا كانت محيدين ليها مجموعة من الأراضي الصناعية لي كتعتمد عليها ، وأيضا عدم تحكم في العديد من المناطق لي كانت تحت السيطرة تع فرنسا .... منساوش هدشي كامل ساهم في غلاء المعيشة هنيا غدي بان المنقد لي هو هتلر لغدي حول هدشي كامل للمصلحتو وسعملو في زيادة تع الشعبية ديالو في سنة 19933 عوناتو هدا الشعبية باش إفوز بالإنتخبات ولا هو الرئيس.
هده هي أبرز الأفكار لي كيتضمنها درس في هدا الجزء الأخير ديالو هنا غدي نكنو وصلنا


الخاتمة 

في هدا الخاتمة تع درس إمكن لينا نخلصو للواحد الحاجة لي هي أن الأنظمة الاشتراكية والدكتاتورية وستفدات من هدشي لي وقع كامل وستخدمتو لصالها ولكن مكتسالي شي قصة حتى كتوحد البوادر لقصة خرى باش تبدا هنا مع هدا الروينة كاملة بدات البوادر تع حرب عالمية خرى كتبان من جديد ، ومن هنا حتى تماك كنقول لكم شكراا على حسن تتبعكم للموضوع يمكنكم كالعادة تحميل نسخة من هدا الملخص من خلال الضغط على أيقونة التحميل هده


 وإن كانت لديك أي مشكلة أو كان لديك أي سؤال يمكن وضعه في التعليق أسفل هدا الموضوع سوف نكون سعداء بتقديم المساعدة لك.

ولا تنسى مشاركتنا برأيك حول هدا شرح ومشاركته مع أي شخص تعرف أنه سوف يفيده وشكرااا ❤





تعليقات