القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص رائع لدرس الاستغلال الاستعماري في عهد الحماية بالدارجة


الاستغلال الاستعماري في عهد الحماية


سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إدن نستكملو سلسلة دروس الإجتماعيات بدارجة فالدرس لي فات ديال المغرب تحت نظام الحماية شفنا الظروف لي مهدات لدخول المستعمر و الأجهزة لي ستعمل والمقاومة المسلحة لي تعرض ليها هاد المستعمر
وشفنا أيضا فرنسا أنها تنازلات على شحال من دولة باش ابقا ليها المغرب لي قسماتو من بعد مع اسپانيا
اليوم غدي نكملو مع درس أخر لي هو الاستغلال الاستعماري في عهد الحماية لي بطبعة الحال يمكن القول أنه إستكمال لدرس السابق .
تقديم 
هاد جوج دول لي استعمرو المغرب لي هما فرنسا وإسبانيا خدمو بجهد وستعمل أساليب متعددة وأجهزة متطورة من أجل إبسطو النفود والسيطرة ديالهم على المغرب وستنزفو التروات ديال البلاد.
هنا إمكن لينا نطرحو مجموعة من الأسئلة باش نفتتحو هدا الدرس لي هي :
شناهي هاد الأليات والأساليب لي استعمر المستعمر ؟
وكيفاش أثرات فالمواطن المغربي والإقتصاد ديال البلاد؟


المحور الأول: تنوعت  آليات الاستغلال الاستعماري للمغرب في عهد الحماية ومظاهره 


في هدا المحور غدي نتعرف على مجموعة من الأليات لي ستعملها المستعمر وأيضا في الجزء الثاني نعرفو أشنهيا مظاهر هدا الإستغلال ، نبداو بالأليات

أولا آليات تجهيزية :

أول حاجة دارتها فرانسا هي أنهنم بناو موانئ وطرق وسكك حديدية... باش اسهال ليهم الاستثمار في المغرب...

ثانيا آليات اقتصادية:

جابو الاستثمارات العمومية والخصوصية من بلادهم باش استتمرو فالمغرب ، واستقرو فيه رسميا هذا كيعني أنهم استولاو حتى على الأراضي ديال المخزن وحتا الأراضي الخصوصية واستغلو العقارات

ثالثا آليات إعلامية:

دارو "وكالة المغرب ومصلحة التجارة والصناعة" فباريس باش اعرفو بموارد المغرب والخيرات لي فيه واشجعو على الاستثمار فيه...

رابعا آليات مالية :

عطاو امتيازات مالية مغرية ل ( الخونة)
باش اسكتو على داك شي لي كادير فرنسا

خامسا آليات بشرية :

نظمو الهجرة إلى المغرب واحفزو الفرنسيين باش اعيشو واستقروا فالمغرب

سادسا آليات عسكرية :

جابو العسكر والجيش الفرنسي باش اقمعو واوقفو المتظاهرين واستعملو القوة باش احيدو لمغاربة الأراضي والممتلكات ديالهم.


تتعدد مظاهر الاستغلال الاستعماري للمغرب


من بعد معرفنا أشنهيا الأليات لي ستعملها المستعمر دبا تبع معيا مزيان باش تعرف أشنهيا مظاهر تع هدا الإستغلال


الاستغلال الإستعماري للمغرب في المجال الفلاحي :

كاين الاستيطان الرسمي لي كيتعلق بالسلطات الفرنسية لي كتستولى على أراضي وممتلكات الدولة المغربية.
وكاين الاستيطان الخاص لي كيتعلق بالأفراد ولا الشركات الفرنسية لي كتستولى على أراضي الملاكين المغاربة وكدعمها السلطات الفرنسية بالفلووس والحماية للفلاح الأجنبي بالآليات والتقنيات الحديثة
والفلاح المغربي المسكين كتفرض عليه الضرائب باش تفقرو واتستعبدو

الاستغلال الإستعماري للمغرب في المجال الصناعي :


استولى المستعمر على المناجم و بدا كيتحكم فعمليات الاستخراج والتحويل والتعدين والتصنيع والتسويق... واحتاكر الصناعات الغذائية والمصانع والمعامل

الاستغلال الإستعماري للمغرب في المجال التجاري :


مزال مابغا هاد المستعمر إتقادا من الإستولاء فتحكم في التجارة الداخلية وسيطر على المواد الغذائية والمعدنية والمحلات التجارية العصرية الممتازة وتحكم في التجارة الخارجية وبدا كيلعب بالصادرات والواردات فداك شي لي كيخدم المصالح ديالو (الصادرات مواد خام والواردات منتجات صناعية).

المحور الثاني: تعددت الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية على المغرب خلال إستغلاليه في عهد الإستعمار


ملي تعرض المغرب للإستعمار مخرجات ليه جرة سالكة كما كيقلو بل هدا الإستعمار خلف ليه مجموعة من الإنعكسات وهي لغدي نعرف في هدا المحور


أولا: الانعكاسات الاقتصادية على المغرب خلال الإستعمار :

الآثار السلبية على الفلاحة خلال الإستعمار :
شد المستعمر كاع الأراضي الواعرة والزوينة والكبيرة خلا لفلاح المغربي لأراضي لفالسو لي لا علاقة ليها لا بالفلاحة ولا بالرعي
وبدا المستعمر كيصدر لبلادو و خلا لمغربي كيعيش فجوع وبدات السلعة كتغلى فالسوق والمعيشة صعابت

الآثار السلبية على الفلاح خلال الإستعمار :

من بعد كاع دوة الضغوطات لي دارو الفلاح خلا الفلاح الأراضي ديالو واتجه باش اعيش فالمدينة

الانعكاسات السلبية على الحرف والعمال المغاربةخلال الإستعمار :

الآثار السلبية على الحرف المغربية :
احتاكر المستعمر المواد الأولية وغلاها على الحرفين واحتاكر السوق هاد شي خلا الحرفين افلسو واسدو المحلات ديالهم

الآثار السلبية على العمال المغاربة:
كيخدمو الخدام المغربي لوقت طويل وبتمن ضعيف و كيضغطو عليهم وكيميزو بيناتهم

ثانيا: الانعكاسات الاجتماعية:

بانو جوج طبقات فالمغرب الطبقة البرجوازية لي استافدات من الحماية والإغراءات لي قدمها المستعمر وطبقة فقيرة من عمال وحرفيين وبدا بنادم كيهاجر لمدينة ( الهجرة نحو المدن ) وبداو كايبانو مدن الصفيح (الكاريانات) وانتشر الفقر والتهميش والأمراض والأوبئة والتمييز والجريمة..

خاتمة
هاد شي كامل غايخلي لمغاربة اقلبو على الحل لي غايتمثل فالمقاومة ضد المستعمر ، لي كاتنقاسم لمقاومة مسلحة ومقاومة سلمية .


تعليقات