القائمة الرئيسية

الصفحات

شرح منهجية النص التطبيقي بالدارجة المغربية


منهجية تحليل النص التطبقي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في هدا الموضوع سوف نتطرق إلى منهجية تحليل النصوص في مادة اللغة العربية السنة التانية بكالوريا لشعب الأدبية ، حيت أنه في هده المادة سوف تدرسون مجموعة من النصوص والقصائد ينبغي عليكم تحليلها وفق منهجية معينة هده المنهجية تختلف حسب طبيعة النص هل هو نظري أو تطبيقي ، بإدن الله سوف نخصص هدا الموضوع لنتحدت أولا عن منهجية النص شعري تطبيقي سوف نخصص موضوع أخر لمنهجية النص النظري إن شاء الله ، وكالعادة هدا الشرح سوف يكن بالدرجة المغربية من أجل تسهيل فهم هده المنهجية أتمنى أن ينال هدا الشرح إعجابكم.

خطوات تحليل نص شعري تطبيقي


إدن غدي نبداو بأول حاجة لي هي المقدمة

العنصر الأول من منهجية تحليل النص التطبيقي : المقدمة


في هدا المقدمة كيتم تأطير النص ادبيا مع توضيح السياق التاريخي لي بانت فيه ديك الحركة أو المدرسة الشعرية بعدا تشير لخصائص ديلها متلا لكنتي خدام على شي نص كينتمي لمدرسة إحياء النمودج سنشير الى رغبة روادها بعث الشعر العربي واحيائه من جديد بالعودة الى الموروث القديم ومحاكاته والسير على منواله أما نص كينتمي الرومنسية فقد كان هدفها اعطاء قيمة للذات الشاعرة تأثرا بالاتجاه الرومنسي الغربي في حين ان التيار المعاصر ممثلا في الشعر الحر غدي تشير رغبة من الشاعر المعاصر في التحرر من القيود .وبعد تحديد السياق والظروف التي ساهمت في تأسيس هذه المرسة الشعرية وأبضا دكر محموعة من رواد ديال ديك الحركة وتختمهم بصاحب الناص ودكر بعد الأعمال ديالو ولي من بنها بطبعة الحال ديك النص ولا القصيدة لخدام عليها في الأخير غدي تطرح تساؤلات عن مدى قدرة هذا النص على تمثيل المدرسة الشعرية التي ينتمي اليها وأشنهيا الوسائل الفنية والتعبيرية لي ستعمها باش إحقق هذا الهدف لي هو أنه إقد إمتل ديك التجربة في النص ولا القصيدة ديالو خير تمثيل .

دبا ندزو للعرض




العنصر الثاني من منهجية تحليل النص التطبيقي : العرض


في العرض كنخدمو على مجموعة من العناصر من بعد تقسيم النص وإعطاء الفكرة الرئسية ديالو لكنو طلبنها كنمشو مباشرة ل الحقول الدلالية

العنصر الثالث من منهجية تحليل النص التطبيقي : الحقول الدلالية


بكل بساطة في هدا العنصر تع الحقول الدلالية كنستخرج الحقلين الدلاليين المهيمنين في النص مثلا القصيدة الاحيائية قد تكون الهيمنة لحقلي (الذات و  المدح او الفخر او الوصف) بحسب الكلمات لي كتهيمن على النص بطبعة الحال والتي يمكن ان يتم جمعها في حقل دلالي واحد ، اما في القصيدة الرومنسية فالحقول غالبا ما تكون (حقل الذات، وحقل الطبيعة، او حقل الحزن) وفي القصيدة المعاصرة غدي نحدد الحقول حسب طبيعة المعجم المهيمن.
بعدها غدي حدو العلاقة لي كتجمع بين الحقلين الدلاليين مع تعليل وشرح هذه العلاقة ، كما وضح علاقة هذا المعجم بالتيار الادبي الذي ينتمي اليه
مثال
القصيدة الاحيائية غدي نقلو يبدو ان معجمها قديم محافظ على الكلمات القديمة المتوارثة والتي تعبر عن الانتماء لعصور سابقة لان الشاعر يقلد.
أما القصيدة الرومنسية ذات مصطلحات مبسطة وسهلة يهيمن عليها معجم الطبيعة في حين ان لغة القصيدة المعاصرة قائمة على الانزياح وخرق المألوف على  مستوى اللغة  .
ثاني عنصر في العرض في تحليل ديلنا خصنو نطرقو ليه هو الصور الفنية أشنهيا هدا الصور الفنية هي لغدي نتعرف عليها دبا .

العنصر الرابع من منهجية تحليل : الصور الفنية


بنسبة لهدا الصور الفنية راه كتكون عندها وظيفة تزينية لنص أو القصيدة وكين جوج أقاسم منها
محسنات بيانية بحال التشبيه والاستعارة والكناية ومحسنات لفظية بحال الطباق والمقابلة ملي كنستخرجوها دروري خصنا أيضا أننا نعطو الامثلة لي كتعبر على كل أسلوب من هدو ساهلة فقط تكتب الكلمة أو الجملة لي لقتيها فيها في الأخير خاصك توضح مدى قدرة هذه الصور أنها تعبر عن التيار الشعري لي كينتامي ليه داك النص أو القصيدة.


العنصر الخامس من منهجية تحليل : الايقاع


في هدا العنصر إمكن لينا نقلو أننا كنطرق للجانب الموسقي ديال القصيدة هدا الجانب فيه جوج حوايج أو جانب هو

الايقاع الخارجي :
في الإقاع الخارجي كاين :
البحر.
والقافية.
والروي.
بمعنى خاص تستخراج روي لي كين في القصيدة وقافيتها والبحر لي نظم عليه الشاعر القصيدة ، واحد المعلومة القافية والروي والبحر في القصيدة الاحيائية موحد ويخضع الكل لضوابط وقواعد محددة سابقا على الشاعر الالتزام بها.
في حين أن القصيدة الرومنسية رها جددت بعض الشيء في هذا الجانب ونوعت في الروي والقافية اما القصيدة المعاصرة فهي تمردت عن الشكل الجاهز للقصيدة وتحررت من وحدة الروي والقافية والبحور الخليلية .
هدا بخصوص الإقاع الخارجي أما لتحولنا الإقاع الداخلي .

إيقاع داخلي كين فيه :
التكرار.
الجناس.
التوازي .
في هدا العنصر خصكم توظفو داكشي لي كتقروه في درسي التكرار والتوازي وتطبقه على النص أو القصيدة بحيت أنه لزم تستخرو التكرار والجناس والتوازي لي كيتضمنها النص لي كتشتغلو عليه .
دبا بقي لينا عنصر واحد في هدا المنهجية تع التحليل صافي ندرو الخاتمة وهدا العنصر هو .

العنصر السادس من منهجية تحليل : الأساليب


في هدا العنصر خصكم توضيح الاساليب لي إعتمد عليها الشاعر في التعبير عن قضيته غالبا كين فقط جوج أساليب نبداو بالأسلوب الأول .

اسلوب خبري
الأسلوب الخبري الغرض ديال الشاعر من هو الاخبار عن قضية ما ويحاول تبليغها للقارئ قصد التواصل وتوضيح وجهة النظر ديالو في داك النص أو القصيدة.
أما الأسلوب الثاني فهو.
 الأسلوب الإنشائي والشاعر كيضفو من خلال هدا الأساليب الامر، النهي، الاستفهام، النداء، التمني، الترجي، القسم، المدح والذم وغيرها من الأساليب وهدا الأسليب خصك تستخرجها من النص وتبين وظيفتها التعبيرية والي هي التعبير عن حالة الارق النفسي التي يكابدها الشاعر وفي بعض المرات الشاعر كيخلط بنتهم بجوج .
هده هي أبرز الحوايج لي كينة في مرحلة العرض من منهجية التحليل النص تطبقي دبا مبقا لينا غير نمشو للخاتمة أو الخلاصة .



العنصر السابع من منهجية تحليل النص التطبيقي : الخاتمة .

هدا العنصر مخصكمش تضيعه حيت كتكون عليه 3 نقاط مضيعوهاش، بكل بساطة الخاتمة كتكون على شكل استنتاج عام صغير لأبرز الأمور لي شفنها في العرض وأيضا كنوضح مدى قدرة الشاعر أن قدر يعبر عن التيار الشعري الذي ينتمي إليه سواء على مستوى اللغة او الصور او الايقاع او الاساليب وهدشي كلو غير بطريقة ساهلة وتكون صغير نلخصو فيه كما قلت لكم كاع داكشي لي توصلنا ليه في مرحلة العرض وفي الأخير دير رأيك الخاص حول واش داك الشاعر قد إمتل ووظف الخصائص ديال تيار لي كينتامي ليه صافي.

أما في خاتمة موضوعنا لهدا اليوم فكنقول لكم شكرا على حسن تتبعك للموضوع حتى الأخير، والكعادة أي سؤال أو أي إشكال لكان عنداك خليه ليا في التعليق أسفل هدا الموضوع، ومتنساش تقول لينا رأيك حول هدا الشرح.
وأيضا تبرطاجيه مع أي شخص يمكن أن يستفيد منه لتعمة الفائدة وشكرااا ❤

تعليقات